n دليل الخدمات
 n  متطلبات المعاملات
 n  نظام البناء
 n  دليل اجراءات تراخيص البناء
 n  لجنة سلامة الأغذية
 n  مشاريع الـ B.O.T
 n  لوائح وقوانين
 n  أنشطة إدارات البلدية
 n  إعلانات المناقصات والمزايدات
 n  مشاريع المخطط الهيكلي
 n  نماذج قطاع المالية والإدارية

n أفرع البلدية بالمحافظات
العاصمة الأحمدي الفروانية
الجهراء مبارك الكبير حولي



















n أخبار  ‏01 ‏أكتوبر, ‏2020
إبحث
 محافظ الأحمدي بحث مع الداخلية والبلدية الاستعدادات لموسم الت
9/24/2014 8:29:00 AM
محافظ الأحمدي بحث مع الداخلية والبلدية الاستعدادات لموسم التخييم...

شدد محافظ الأحمدي الشيخ فواز الخالد على ضرورة مراقبة السيارات المتجولة المنتشرة في مناطق البر على مدار العام، وخلال موسم التخييم على نحو خاص، للتأكد من استيفائها شروط الترخيص واتباع المعايير الصحية والأمنية والبيئية.
جاء ذلك خلال لقاء عمل للمحافظ في مكتبه أمس مع مدير عام مديرية أمن محافظة الأحمدي محمد المري ووكيل وزارة البلدية لشؤون محافظتي الأحمدي والفروانية فيصل صادق ومدير بلدية الأحمدي يوسف علي لمناقشة الاستعدادات لموسم التخييم في البر.
واقترح المحافظ خلال الاجتماع تخصيص الجمعيات التعاونية لوحدات متنقلة توفر الخدمات السلعية المختلفة لرواد البر وذلك بالتنسيق مع اتحاد الجمعيات التعاونية وجهات الاختصاص الأخرى.
وطالب الخالد بتشكيل فريق عمل وتنظيم حملات للتصدي لمخالفات سكن العزاب وتكدس السيارات في مناطق السكن الخاص، وفي منطقة الصباحية بالدرجة  الأولى وذلك لحل هذه المشاكل في أسرع وقت، مؤكداً حرصه على تمثيل البلدية والداخلية في مجالس أحياء مناطق المحافظة المختلفة.
ومن جهته، قال فيصل صادق ان الاجتماع مع محافظ الأحمدي تطرق إلى قضايا عديدة أهمها التعاون بين المحافظة وبلدية الكويت، خاصة فيما يتعلق بتنظيم المخيمات في البر حيث اننا مقبلون على موسم التخييم والذي يبدأ من مطلع نوفمبر وحتى أبريل المقبل ولمدة 5 أشهر.
وأضاف ان التخييم هذا العام يختلف عن الأعوام السابقة من خلال تحديد مواقع معينة للتخييم تضم مواقع سابقة وأخرى جديدة فيما تم تقليل بعضها، مشيراً إلى أن هناك رسوما على المخيمات قيمتها 50 ديناراً لكل مخيم، أيضاً 300 دينار رسوم تأمين على كل ألف متر، موضحاً انه يتم تحديد مواقع المخيمات عبر جهاز «GPS»، وسيتم ازالة أي مخيم يقام في غير المواقع المحددة أو لم يحصل على ترخيص ولم يسدد الرسوم.  وأكد صادق ان هناك تعاونا مع وزارات الدولة المختلفة وعلى رأسها وزارة الداخلية والصحة وشركة نفط الكويت والهيئة العامة للبيئة ستكون جميعها ممثلة في نقاط لخدمة الأهالي في مخيمات البر، لافتاً في الوقت نفسه إلى أنه سوف يتم تقديم خدمات مختلفة في المخيمات ومنها انشاء أفرع للجمعيات التعاونية في البر.
وأوضح ان الاجتماع مع المحافظ تطرق إلى الكثير من الأفكار والمقترحات والتوجيهات التي طرحها محافظ الأحمدي لتنظيم سير العمل في المحافظة، ومنها تشديد الرقابة على البقالات غير المرخصة التي تبيع المواد الغذائية، وتطرقنا أيضاً إلى موضوع المحلات التي تبيع الأعلاف المخالفة في طريق الوفرة، مؤكداً ان هناك حملة مشتركة بين لجنة التعديات على أملاك الدولة وبلدية الكويت والهيئة العامة للزراعة والتي تقوم الآن بحصر المحلات والأماكن غير المرخصة وانذارهم تمهيداً لإزالتها من طريق الوفرة.
وشدد على ان نجاح العمل يحتاج إلى توعية ولذا بدأت البلدية منذ الأسبوع الماضي تدشين حملة توعوية عبر الصحف المحلية لتعريف المواطنين بمواقع التخييم وشروط التراخيص، مؤكداً على التعاون مع وزارات الدولة والجهات المعنية لتحقيق النجاح في العمل وخدمة الأهالي في المحافظة كل في اختصاصاته.
وقال صادق: نأمل من المواطنين أيضاً التعاون لأن تعاونهم يؤدي إلى نجاح العمل وتحقيق الهدف، مضيفاً أن هناك رخصة لكل مخيم وأيضاً تأمين يبلغ 300 دينار يسترده المواطن في نهاية الموسم إلا انه اذا ارتكب صاحب المخيم مخالفة سوف يتم خصم قيمة المخالفة من مبلغ التأمين، ونحن نأمل عدم اصدار عقوبة ضد المواطنين، ولذا نؤكد على المواطنين ضرورة تنظيف المخيمات في نهاية موسم التخييم وتعاون المواطنين مع الجهات المعنية.  واعتبر صادق ان محافظة الأحمدي لها خصوصية حيث انها منطقة شاسعة وتضم بالاضافة إلى المخيمات منطقة الشاليهات التي يزداد الاقبال عليها في فترة التخييم، هذا بالاضافة إلى افتتاح مناطق أخرى مثل صباح الأحمد البرية والاسكانية بخلاف التوسع العمراني السريع جداً، لهذا يكون العمل فيها مضاعفا خلال هذه الفترة.
وبدوره، قال ان الاجتماع مع المحافظ تطرق إلى الاستعدادات الأمنية والبلدية لموسم المخيمات وذلك بعد النقطة الأمنية في اتجاه الجنوب صوب النويصيب والوفرة، مؤكداً أن المحافظ أعطى توجيهاته بالتعاون مع الجهات المختلفة والمواطنين لتذليل كافة المشاكل والمعوقات أمام مرتادي المخيمات وتأمين سلامتهم والحفاظ على أمنهم، كاشفاً عن اقامة نقطة أمنية في الجليعة تضم أفراداً من الشرطة والاطفاء والاسعاف مستعدة في أي وقت لخدمة مرتادي البر والتدخل فوراً والتعاون مع أية طوارئ أو حادث خلال فترة التخييم.
وتمنى المري ان يمر موسم التخييم بسلام دون أية مشاكل، مؤكداً ان هناك تعليمات من المحافظ للتعامل مع أية مخالفات بحزم بما لا يعكر صفو مرتادي البر، داعياً في ختام تصريحه المواطنين إلى التعاون لإنجاح موسم التخييم.


الصفحة الرئيسية | الهيكل التنظيمى | نظام البناء | متطلبات المعاملات | الخدمات الإلكترونية | إستفسارات
هاتف البلدية : 22449001 - 22449002 - 224499020 الخط الساخن : 139 البريد الإلكترونى: helpdesk@kmun.gov.kw
حقوق الملكية © 2000 - 2014 بلدية الكويت - جميع الحقوق محفوظة